جمعية الأعمال الخيرية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تعتبر زيارات المسؤولين للمؤسسات الصحية والاجتماعية أمراً مهماً للغاية، حيث يمكن أن تساعد هذه الزيارات في رصد الاحتياجات والمشاكل والعمل على حلها، ومن بين هذه الزيارات، جاءت زيارة وزير الشؤون الاجتماعية لمستوصف جمعية الأعمال الخيرية، التي تهدف إلى تفقد الخدمات المقدمة والاطلاع على سير العمل في المستوصف، حيث تعد فرصة للتواصل مع الموظفين والمرضى والاستماع إلى مشاكلهم واحتياجاتهم.

وقد قام الوزير بزيارة جمعية الأعمال الخيرية، حيث التقى بالمسؤولين والمتطوعين واستمع إلى شرح حول أهداف الجمعية وأنشطتها وجهودها في دعم المحتاجين وتلبية احتياجات فقراء الحي وعوائل الأيتام والشهداء، وقد أشاد بالجهود التي تبذلها الجمعية في تحسين نوعية الخدمات المقدمة للمجتمع ودورها الإيجابي.

خلال زيارة الوزير للمستوصف، قام الفريق الطبي بإعداد المستوصف لاستقباله، كتجهيز الغرف وترتيب الملفات والتقارير المهمة، كذلك جرى لقاء بينه وبين الموظفين والمرضى، حيث قام بالاستماع إلى مشاكلهم واحتياجاتهم والتعرف على جهودهم في تقديم خدمات صحية عالية الجودة، وكانت هذه الزيارة فرصة للإشادة بجهود الفريق الطبي وتقدير العمل الذي يقومون به لخدمة الناس.

كما تأتي هذه الزيارة في إطار أهمية الرعاية الصحية في المجتمعات، حيث يمكن للزيارات الرسمية من قبل المسؤولين، المساهمة في تحسين نوعية الخدمات المقدمة، كما تعد فرصة للتعرف على الخدمات التي يقدمها المستوصف وكيفية تلبية احتياجات المجتمع، كتقديم الرعاية الأولية والتشخيص وعلاج الأمراض الشائعة.

وكانت هذه التغطية مفيدة في التأكيد على أهمية دور المسؤولين في تحسين نوعية الخدمات المقدمة في المؤسسات الصحية والاجتماعية، بالإضافة إلى التأكيد على أهمية التواصل مع الموظفين والمرضى والعمل على تحسين خدمات رعاية صحية عالية الجودة.

وأظهر الوزير تقديره للعمل الذي يقوم به الفريق الطبي، كما أعرب عن دعمه لخدمات الرعاية الصحية في المجتمعات، وتأتي هذه الزيارة في إطار التزام الحكومة بتحسين نوعية الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، وتوفير بيئة صحية آمنة وصحية للجميع.

في النهاية علينا أن نعمل معاً لتحسين خدمات الرعاية الصحية في مجتمعاتنا، وتوفير خدمات صحية عالية الجودة تساهم في تحسين جودة الحياة للجميع، فالصحة هي أساس الحياة.